Sunday, May 23, 2010

جهل و تضليل

ظل الإعتقاد السائد لدى جمهور المسلمين أن الإسلام دين تعبدى لا علاقة له فى شئون الحياة الفكرية و الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية حتى قيام (الحركة الإسلامية) و ظهور الوعى الإسلامى فى العصر الحديث

فالعالم الإسلامى بسبب من تأثره بالحضارة الغربية اعتبر خروج أوروبا و العالم الغربى على الكنيسة و حده من نفوذها السياسى , بل و فصله السلطة الاكليركية عن السلطة الزمنية, منولا ينبغى النسج عليه, و قاعدة عامة يجب الصدور عنها فى فصل الدين - كل الدين - عن الدولة , و جعل ما لقيصر لقيصر و ما لله لله

و بسبب من جهل المسلمين - كذلك - بخصائص دينهم و افاق شريعتهم .. و بانتقال القيادة الفكرية و السياسية منهم إلى غيرهم .. و بانتقاض الحكم الإسلامى فى العهد العثمانى و الذى كان على علاته و مساوئه مظهرا للحاكمية الإسلامية و الوجود السياسى للإسلام

بأسباب من هذه و غيرها أصبح تصور المسلمين و فهمهم للإسلام لا يتفق و جوهر هذا الدين فى شئ

----------------------------------
من كتلب : الإسلام فكرة و حركة و إنقلاب , فتحى يكن

1 comment:

Zo3'ota said...

كتاب رائع والجزء دا مهم جدا
جزاك الله خيرا