Saturday, April 24, 2010

السيد المسئول - رصاصة من أجلك أنت

هذه المرة ظهر السيد المسئول بوجه جديد, وجه طالما أخفاه و لكن حب الوطن أجبره أن يفصح عما فى قلبه, فمشاعره الفياضة و روحة النقية تغلبت على عقله, نسى تماما قواعد اللعبة السياسية و أوامر أسياده, لم يفكر إلا فى حب أبناء شعبه و سلامه و أمن وطنه. قرر السيد المسئول أن يضرب بيد من حديد و سوط من نار على كل هؤلاء الخونة و العملاء الذين يحتجون على قوانين وضعها سيادته لحفظ أمن الوطن الغالى

هذا القرار دفعه إلى الإعلان صراحة عن حقة الذى يكفله القانون بضرب كل من لا يحلو لمزاج معاليه بالرصاص, نعم بالرصاص الحى, بل و عاتب جنابه معالى وزير الداخلية لتعاملة "بحنية" بالغة مع هؤلاء, فوزير الداخلية يكتفى فقط بالإعتقال و التعذيب و مصادرة الأموال و بعض المحاكم العسكرية و القليل من القتل داخل السجون

إستغلت الأجهزة الإعلامية هذا الحدث أبشع إستغلال و أجرت على لسانة ما لم يتفوه به, ظلموه حينما أسائوا فهم ما قال, فكل هؤلاء من الأغبياء و الملاحيس لم يفهموا مشاعر المسئول المحبة لوطنة, لم يفهم هؤلاء المتخلفين أن ما قاله هو لمصلحتهم أولا, فقد ذكرنا سيادته , بأحمد مكى فى فيلم طير أنت حين شرح لعم صميدة كيف أنهم بلد بقر و لا يستطيعون فهم عقله النابغ و خطته لتظبيط البلد, السيد المسئول قصد بكلامه الخارجين على القانون الذين ينظمون مسيرات و مظاهرات بدون تصريح من الأمن, كيف يفعلون هذا بدون تصريح من الأمن؟؟ أليس الأمن هو من يحميهم من بطش الباطشين من البلطجية؟

و ردا على الحملات الحقوقية اللتى نادت بالتنكيل بالسيد المسئول قرر سيادته تدشين حملة جديدة لمواجهة تلك الإفترائات و الأكاذيب و إستلهم سعادته شعار الحملة من أفكار و شعارات الحزب الأعدل و الأقوى و الأجمل و الأصلح و الأذكى و الأوحد فى مصر, فترى أنصار سيادتة يمشون فى الشوارع - بعد الحصول على تصريح الأمن طبعا - يرفعون لافتات خضراء كتب عليها باللون الأبيض رصاصة من أجلك انت

و حلوة يا بلدى

No comments: