Thursday, November 29, 2007

نظرية المهلبية

حين اشاهد التلفيزيون هذه الأيام أرى حقا جميع مظاهر التحضر و التمدن, أرى ما أراده أعداء الاسلام مقدما لهم على طبق من ذهب, أرى كل شئ يباع و بلا ثمن يذكر, أرى حكاما اذا ما أكرموا وصفوا بالجهل, أرى شعبا يكاد أن يصبح فى عداد الأموات بل هو أشد سكونا من الجثث فى القبور. و السؤال هنا ,الى متى؟؟, الى متى سوف نظل نلعب دور الكوبارس فى المسرحية الهزلية العالمية التى بعلم الجميع نهاية قصتها الا نحن؟؟, فجميع المتفرجين و المؤديين قد قرأوا النص الكامل للمسرحية الا نحن ما زلنا نصر على أن للمسرحية نهايات عديدة بل و مقتنعين تماما انه سوف تسند لنا أدوار أكبر اذا ما أطعنا المخرج و نفذنا التعليمات و الأوامر بدقة. و الله لن تنفعنا الا طاعة الله, لن نأخذ مكاننا فى المسرحية الا اذا لعبنا دورنا الذى رسمه الله جل وعلى لنا فى الدنيا فنكون قادرين على أن نحولها الى حقيقة واقعة و ليست مجرد أنظمة واهية تؤدى أدوار تافهة محاولة اقناعنا و نفسها بأن كل ما يحدث حقيقى و ذو معنى.
يحاولون و بكل طريقة تبخير كل معنى حقيقى فى حياتنا و وضع معانى زائفة لكل شئ, فالخطأ أصبح هو الصواب, يقولون على الراقصة فنانة أعطت للبلد و للأمة الكثير, يعظمون أراذل القوم و من يطلقون على أنفسهم فنانين. هل الفن معناة اباحة كل شئ؟؟, فحين يخرج أحدهم مشاهد على درجة كبيرة من الاباحية تجد جميع القنوات تجرى معه الحوارات و اللقاءات لجرئتة الغير مسبوقة و كيف أنه قد كشف للعالم الحقيقة, و يسألون من هم على شاكلة الزعيم عادل امام عن الدين و مستوى الدعاة فى مصر!!! عادل امام زعيم مدرسة كوميديا الجنس, عادل امام الذى استطاع و بجدارة تغيير ثقافة شعب كامل فى وقت قياسى يفتى الأن فى الدين و مستوى الدعوة فى مصر!!!
أشعر بالحزن حقا حين أرى نساء المسلمين عراة بأسم الفن و السينما و يشتد حزنى حين أرى التشجيع على هذا فى بلدى, فنحن نتفاخر بمهرجان القاهرة السينمائى, و ترى السعادة الزائفة على أوجه المنظمين فرحا بما قدموا لبلدهم. و الأشنع من كل ذللك هو نظرية المهلبية و أسمحوا أن أكتب باللغة العامية.
اية هى بقى نظرية المهلبية؟؟, الموضوع بكل بساطة أن لسة و الحمد لله فى ناس متمسكة بدينها و مبادئه, فكان لازم طريقة عشان الفكر البايظ يدخل, الطريقة كانت هى خلط كل حاجة ببعض, فترى هالة سرحان تلتقى بشيخ لتفتينا فى ديننا!!!! هالة سرحان اللى هى و شلة الفساد من ابشع نساء الأمة مستمرين فى زرع الفكر الاباحى بابشع صوره, هالة سرحان اللتى افرغت العديد من حلقات برنامجها الهابط للقاء بالزعيم. و قس على ذلك برامج كثيرة من نفس النوع, فيرى المشاهد شيخا مع ناس فى الضياع فيبقى على طول مخ المشاهد طبق مهلبية, مش عارف يعنى ايه الصح ولا مين الغلط ولا أى حاجة, دماغة تبقى هشة جدا مفتوحة لأى مكسرات كمان تتحط فوق المهلبية.
ونظرية المهلبية دى فى كل حاجة دلوقتى بمساعدة أجهزة اعلامنا المشكورة لجهودها البنائة و الغالية لتثبت لماما امريكا أننا أصبحنا متحررين و منفتحين, ولا حول و لا قوة الا بالله
و حلوة يا بلدى

2 comments:

Ahmed Essawy said...

و الله يا مستر جو انت فعلا عبرت صح عن كلام كتير جوانا ...
انا برضو كنت بفكر في الكلام دا من فترة...بس مجاش في دماغو انو طبق مهلبيه ...جت في دماغي انها طبق كوسه ....
لسه شايف واحد كاتب في الماسنجر بتاعو لو نهر النيل اتملي صلصه مش حيكفي الكوسه الي في بلدنا ..
====
بعدين عن الكلام دا ....ده كلام الرسول علي الي احنا فيه ...
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
"يأتي عليكم زمان يصدّق فيه الكاذب و يكذّب فيه الصادق و يؤتمن الخائن و يخوّن الأمين و ينطق فيه الرويبضة "
قيل يا رسول الله و ما الرويبضة ؟
"قال التافه يتكلّم في أمور العامة"

Youssef Mamdouh said...

walahi ya mr essawy kousa mehalabeya aho kolo bawazan, rabena ma3ana el fatra elly gaya :)